ريال مدريد يسحب بساط إسبانيا من برشلونة

كتب : اَخر تحديث : 12 سبتمبر 2018

قالت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الأربعاء، إن لويس إنريكي، المدير الفني الجديد لـ”لاروخا”، يتجه للاعتماد بشكل كبير، على لاعبي ريال مدريد، في الفترة المقبلة.

وأبرزت صحيفة “ماركا” المدريدية، حضور 6 لاعبين من الريال، في التشكيلة الأساسية التي اكتسحت كرواتيا (6-0)، أمس، في دوري الأمم الأوروبية، مقابل لاعب واحد أساسي من برشلونة، وهو سيرجيو بوسكيتس، الذي خرج في الدقيقة 59، ليترك منتخب إسبانيا دون ممثل للبلوجرانا.

وتعد هذه أول مرة، يشارك فيها هذا العدد من لاعبي الريال، في التشكيلة الأساسية لإسبانيا، منذ أكتوبر/تشرين أول 2002.

وأشارت الصحيفة إلى أن تشكيل إسبانيا، الذي توج بكأس العالم ولقبين لليورو، كان يحظى بعدد أكبر من لاعبي البارسا، بينما كان ريال مدريد ممثلًا في العادة، من خلال إيكر كاسياس، وسيرجيو راموس، وتشابي ألونسو.

ففي نهائي المونديال أمام هولندا (1-0)، أشرك المدرب ديل بوسكي 6 لاعبين من برشلونة، بالإضافة إلى ديفيد فيا (كان مع فالنسيا وقتها).

نقطة التحول

وكان الرقم القياسي للبلوجرانا، في عام 2013، عندما شارك 7 من لاعبيه كأساسيين، في مباراة ودية ضد أوروجواي.

ومع التبديلات، في لحظة من هذه المباراة، كان هناك 9 لاعبين من البارسا في الملعب، بقميص منتخب إسبانيا.

وذكرت “ماركا” أن منذ ذلك التاريخ، وحضور البلوجرانا يقل في “لاروخا”، وهو ما وصل لأقصاه في عهد لويس إنريكي، المدرب السابق للفريق الكتالوني، باعتزال بيكيه وإنييستا دوليًا، إلى جانب غياب جوردي ألبا المثير للجدل.

وأشارت الصحيفة إلى أنه شيئًا فشيئًا، مع إيسكو وكارفاخال وناتشو وأسينسيو أو لوكاس فاسكيز، اكتسب ريال مدريد ثقلًا في هيكل المنتخب الوطني، وكان بالفعل فريق الأغلبية، في مونديال 2018، حيث استدعى لوبيتيجي 6 لاعبين من صفوفه.

كما أبرزت، في ختام تقريرها، انضمام داني سيبايوس مؤخرًا لمنتخب إسبانيا، حيث يبدو أن حضوره سيستمر، نظرًا للثقة التي يمنحها له إنريكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *