بالصور: دورتموند يهزم ليفربول بثلاثية في كأس الأبطال

كتب : اَخر تحديث : 23 يوليو 2018

قلب بوروسيا دورتموند الألماني تخلّفه بهدف نظيف أمام ليفربول الإنجليزي إلى فوز 3-1 على ملعب “بانك أوف أميركا” مساء الأحد، ضمن منافسات كأس الأبطال الدولية الودية التي تأتي ضمن استعدادات الأندية الأوروبية المعروفة للموسم الكروي الجديد.

وسجّل ليفربول أولا عبر فيرجيل فان دايك في الدقيقة 25، قبل أن يعادل كريستيان بوليسيتش الكفّة لدورتموند بالدقيقة 66، ثم أضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني في الدقيقة 89، وأحرز جايكوب برون لارسن الهدف الثالث في الدقيقة 90+3.

وكان دورتموند قد حقّق الفوز في مباراته الأولى بالبطولة حساب بطل الدوري الإنجليزي مانشستر سيتي بهدف نظيف.

وغاب الثنائي محمد صلاح وساديو ماني عن تشكيلة ليفربول الأساسية بعدما عادا منذ فترة قصيرة إلى تدريبات الفريق، لكن المباراة شهدت مشاركة لاعب الوسط البرازيلي فابينيو القادم من موناكو، حيث لعب في منتصف الملعب إلى جانب الشاب لويد جونز، أمام رباعي الدفاع فيرجيل فان دايك وجويل ماتيب وأندي روبرتسون وناثانييل كلاين، وشارك البلجيكي ديفوك أوريجي كرأس حربة، خلف الثلاثي آدم لالانا ولازار ماركوفيتش ورفاييل كاماتشو.

أمّا تشكيلة دورتموند فغاب عنها الثنائي ماركو ريوس وماريو جوتزه، بيد أنّها ضمت الحارس الجديد مارفين هتز، وتكوّن الخط الدفاعي من جيريمي توليان ودان أكسل زاجادو، وعبدو ديالو وسورين ديكمان، وقام التركي نوري شاهين بدور لاعب الوسط المحوري بمساندة من محمد داهود، ولعب ماكسيميليان فيليب كرأس جربة أمام الثلاثي دينزل بوادو وماريوس وولف وجادون سانتشو.

وكاد حارس ليفربول لوريس كاريوس أن يتسبّب بهدف في وقت مبكّر بعدما خرج من مرماه ليقطع كرة وصلت إلى فيليب الذي حاول تسديدها في الشباك الخالية دون أن ينجح، وأرغمت الإصابة مدافع ليفربول جويل ماتيب على الخرج مبكّرا ليدخل مكانه جو جوميز، قبل أن يفتتح ليفربول التسجيل بالدقيقة 25، بعد كرة عرضية رفعها روبرتسون من اليسار، قابلها فان دايك قويّة برأسه في الشباك.

وكادت كرة مرسلة من كلاين أن تصل إلى لالانا داخل منطقة الجزاء قبل أن يبعدها دفاع دورتموند، وقبل نهاية الشوط الأوّل بدقائق، شق داهود طريقه نحو ملعب ليفربول ووصل إلى حافة منطقة الجزاء قبل أن يمرّر الكرة إلى وولف الذي سدّدها في مكان وقوف الحارس كاريوس.

وأجرى الفريقان مجموعة كبيرة من التبديلات قبل بداية الشوط الثاني، فدخل مارسيل شميلزر وهيربرت بوكهورن وكريستيان بوليسيتش وأموس بيبر وماريو جوتزه وجايكوب برون لارسن وسيرجيو جوميز وألكسندر أيزاك ودزينيس بورنيتش في تشكيلة دورتموند، مقابل دخول كل من جيمس ميلنر وألبرتو مورينو ودومينيك سولانكي وراجنار كلافان ونابي كيتا وبن وودوبورن وشيي أوجو ودانييل ستوريدج في تشكيلة ليفربول.

وسدد ميلنر كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء فوق عارضة دورتموند في الدقيقة 56، ومرّت تسديدة بعيدة المدى من ستوريدج بجانب المرمى، أمّا رأسية سولانكي فابتعدت عن الشباك بالدقيقة 61، وكاد أوجو يضاعف تقدم ليفربول في الدقيقة 64، لكن تسديدته ارتدت من الحارس إلى العارضة.

وعادل دورتموند الكفّة في الدقيقة 66 من ركلة جزاء حصل عليها بوليسيتش بعد تدخّل من كلافان، نفّها الجناح الأميركي بنفسه بنجاح، وأطلق وودبورن كرة من بعد 20 يارده سيطر عليها الحارس بسهولة، وضاعف بوليسيتش تقدّم الفريق الألماني بالدقيقة 89، بعدما تابع بيمناه كرة مميزة أرسلها شميلزر، قبل أن يسجّل برون لارسن الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بعدما تابع تسديدة بوليسيتش المرتدّة من كاريوس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *